المعرفة

جميع المستويات من الأول إلى السابع

المستوى الأول- يتابع

لديه معرفة أساسية عامة ملائمة لمجال عمله، ويطبق المعارف المكتسبة حديثُا لاكتساب مهارات جديدة.

المستوى الثاني- يساعد

يكتسب معرفة أساسية بالمجال. يطبق المعارف العامة الضرورية الموجودة عادة في مجموعات المعارف المتصلة بالمجال. يستوعب المعلومات الجديدة حين تُقدّم إليه بصورة منهجية ويطبقها بفاعلية.

المستوى الثالث- يطبّق

يملك المعارف العامة وتلك المتصلة بالمجال والمعرفة التخصصية السليمة الضرورية لتقديم أداء فعال في المؤسسة والتي اكتسبها عادة من مجموعات المعارف المعتمدة والمعلومات المؤسسية. لديه تقدير لسياق العمل الأوسع. يبدي تطبيقًا فعالًا للمعارف الواردة في مجموعات المعارف الخاصة بالمجال وقدرة على نقلها. يستوعب المعلومات الجديدة ويطبقها تطبيقًا فعالًا.

المستوى الرابع- يمكّن

يتمتع بفهم جيد لمجموعات المعارف العامة المعتمدة الخاصة بالمجال وكذلك مجموعات المعارف المتخصصة عند الضرورة. اكتسب معرفة كبيرة بمجال المؤسسة. يستطيع تطبيق المعرفة تطبيقًا فعالًا في المواقف غير المعتادة وتحديث معارفه الخاصة ونقلها للآخرين. يستوعب المعلومات الجديدة استيعابًا سريعًا ويقيمها تقييمًا نقديًا ويطبقها تطبيقًا فعالًا.

المستوى الخامس- يضمن، يقدم المشورة

لديه إلمام تام بمجموعة المعارف المعتمدة المتعلقة بالمجال، المتخصصة منها والعامة على حد سواء وبالمجال والموردين والشركاء والمنافسين والعملاء. يوسّع نطاق معرفته في هذا المجال أو حقل الأعمال. يطبق المعرفة لتعينه على تحديد المعايير التي سيطبقها الآخرون.

المستوى السادس- يبادر، يؤثر

طوّر من معارفه بالأنشطة والممارسات الخاصة بالمؤسسة وتلك الخاصة بالموردين والشركاء والمنافسين والعملاء. يعزز تطبيق مجموعات المعارف العامة والمتخصصة داخل مؤسسته. يطور مهارات القيادة التنفيذية ويوسّع ويعمق من معارفه بالمجال أو بالأعمال عامة.

المستوى السابع- يضع الاستراتيجية، يلهِم، يحشد

أسس معرفة واسعة وعميقة بالأعمال بما في ذلك الأنشطة والممارسات الخاصة بمنظمته كما أسس معرفة واسعة بالموردين، والشركاء والمنافسين والعملاء. يعزز ثقافة تشجع التطبيق الاستراتيجي لمجموعات المعارف العامة والمتخصصة ضمن نطاق اختصاصه.